(وطن-) قالت خدمة أنباء الشرق الأوسط “” الأحد، إن شركة بترول الوطنية () تنوي الإستغناء عن خمسة آلاف وظيفة بنهاية السنة وإنها نفذت ألفي استغناء منها بالفعل.

 

ويبلغ عدد عاملي أدنوك نحو 55 ألف فرد. وتحاول شركات عديدة في أبوظبي وسائر أنحاء الخليج خفض التكاليف في ظل تباطؤ النمو الإقتصادي والضغوط المالية الناجمة عن أسعار المنخفضة.

 

ولم يؤكد متحدث باسم أدنوك اتصلت به “رويترز” نبأ خفض الوظائف أو ينفيه لكنه قال “شأن قطاع النفط والغاز عموما تتفقد أدنوك دائما سبل زيادة الكفاءة والربحية لاسيما في ظل الأوضاع الحالية بالسوق. هذا بما يتماشى مع أهدافنا الاستراتيجية المتعلقة بالكفاءة والربحية والأداء.”

 

وكانت أدنوك أعلنت يوم الخميس عن تغييرات في قيادتها هي الأولى لها منذ تعيين سلطان الجابر رئيسا تنفيذيا في فبراير شباط.