(وطن – خاص) كشف حساب على موقع “تويتر” تحت اسم “فاضح صهاينة العرب”، عن أنّ مصر بقيادة الرئيس عبد الفتّاح السيسي لا تزال تتعاون استخبارياً بشكل مكثف مع  جنرال الامارات وقائد جيش حكومة طبرق ، في تجاوز للاتفاق الذي جرى بين الفرقاء الليبيين.

 

وذكر الحساب أن السيسي يسعى حالياً لرفع حظر استيراد الأسلحة عن الجيش الذي يقوده خليفة حفتر بزعم أنه “الممثل الشرعي للجيش الوطني”!.

 

وأضاف أن السيسي يراهن على عدم ارتياح أوروبا والأمم المتحدة لتعدد المجموعات المسلحة في ليبيا وهو ما يعني الذهاب إلى خليفة حفتر بغطاء أممي وأوروبي.

 

وذكر أنّ “قائد الانقلاب العسكري في مصر عبدالفتاح السيسي بدأ تحركات سياسية دولية واقليمية لدعم السلطة العسكرية لخليفة حفتر”.

 

وقال إن “تحرك قائد الانقلاب في مصر جاء بعد تدشين رئيس المجلس الرئاسي الليبي قوة عسكرية نظامية باسم ”.

 

وأكد أن السيسي أبدى غضبه بسبب اقدام السراج على خطوة تشكيل قوة عسكرية نظامية رغم أنها جزء من الاتفاق السياسي في الصخيرات.