“وطن-الأناضول”– نفت حركة “”، السبت، تصريحات مسؤول إسرائيلي، قال فيها إن عناصر تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، دخلوا مؤخرا، من سيناء المصرية.

 

وقال إسماعيل رضوان، القيادي في الحركة: ” هذه مزاعم يُروج لها الاحتلال الإسرائيلي (..) وهي مجرد افتراءات لا أساس لها من الصحة”.

 

وأضاف رضوان إن الهدف من هذه التصريحات هو “التحريض على قطاع غزة”، وخلق المبرر لاستمرار حصارها، ومواصلة سياسة “خنق” القطاع.

 

وكان منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، يوآف مردخاي، قد قال في تصريحات صحفية نقلتها صحف ومواقع إسرائيل الجمعة، إن عناصر تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، جاؤوا قبل أيام قليلة إلى قطاع غزة من مصر عبر الأنفاق، لإجراء تدريبات عسكرية.

 

وكانت وزارة الداخلية في غزة، التي تديرها حماس، قد قالت في بيان سابق، إنها “تواصل تعزيز تواجدها وإجراءاتها الأمنية، على طول الحدود مع مصر، من أجل زيادة الأمن وضبط الحدود، وأنها لا تسمح لأي أحد بالدخول إلى القطاع”.