استيقظ العاملون في حديقة “سنترل بارك” في مدينة نيويورك الأمريكية على شاهد كتب عليه “.. جعل أميركا تكره مجددا”، وتمّت إزالة الشاهد من قبل إدارة الحديقة، وصادرته الشرطة فورا.

 

وظلت الحادثة غامضة دون معرفة هوية الشخص المسؤول عنها، إلا أن الفنان برايان أندرو وايتيلي (33 عاما)، تحدث إلى أحد الصحفيين بأنه المسؤول عن العمل، وأنه خائف من الاعتقال.

قبر ترامب

وبالفعل تم القبض عليه من قبل الشرطة واستجوبته لمدة ساعة، إلا أنه أكد بأنه لم يندم وأن “المشروع يستحق 100%”.

 

وعن فكرة العمل، قال وايتيلي “لا أتمنى وفاة ترامب، كل القصة أنني أردت أن أقدم عملا فنيا يشير إلى ضرورة أن يعيد ترامب النظر في إرثه الذي سيتركه خلفه”.