نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية تقريرا عن العلاقة الأردنية الإسرائيلية, مشيرة إلى انه على رغم من ان معظم الأردنيين يرون في عدوة، إلا ان التنسيق والتعاون بين وإسرائيل الى ازدياد، وهذا التعاون لا يقتصر على السياسة بل يتعداها الى النواحي التجارية والاقتصادية والعمل.

 

وكشفت الصحيفة ان هناك 500 أردني تمت الموافقة على أن يعملوا في فنادق في إيلات الواقعة على البحر الأحمر، وتأمل حكومتا البلدين ان يصل الرقم الى 1500 عامل أردني.

 

ولفتت الصحيفة إلى ان وزير التعاون الإسرائيلي من حزب الليكود أيوب كارا يعمل على الدفع لتوسيع العلاقات بين البلدين، وهو قدم لحكومته مشروعا يسمى “باب الأردن” ويشمل مد جسر جديد يصل البلدين لتطوير الصناعات المشتركة في وادي الأردن الشمالي، وفي آخر زيارة للوزير الأردني صوالحة تم توقيع اتفاق بين مركز دراسات الأردن ومركز موشيه دايان للشرق الأوسط في جامعة تل أبيب وقد بدأ العمل بإرسال الطلاب الأردنيين لإكمال دراستهم في الجامعة الإسرائيلية.