“وكالات-وطن”- كشف قائد القوات البرية الإيرانية، العميد أحمد رضا بوردستان، أن حشدت 5 ألوية عسكرية لدخول الأراضي العراقية.

 

وقال بوردستان: “القوات المجهزة هي ألوية من القوات البرية، وأنجزت عمليات الاستطلاع في الجانب الآخر من الحدود العراقية، وأصبحت جاهزة للاشتباك بشدة”.

 

وأكد بوردستان، أن المروحيات الإيرانية باشرت التحليق فوق مناطق عراقية، فيما تواصل عناصر استخبارات إيرانية مراقبتها لجميع المناطق العراقية، من خلال تحديدها عبر الخرائط وتسجيل المسارات بمنظومات تحديد الأمكنة، ليتم قصفها بنيران المدفعية الثقيلة”.

 

وقال العميد بوردستان في تصريح لصحيفة “صف” الصادرة عن ، ونشرتها وكالة فارس للأنباء، إن “القوات الإيرانية في حال شعرت بأن الإرهاب يعتزم عبور خط الأربعين كيلومتراً داخل ، فهي ترى أن من حقها الدخول إلى الساحة والتصدي له داخل الأراضي العراقية”.

 

وتمتد الحدود العراقية الإيرانية إلى نحو 1458 كيلومتراً، وتتخللها ممرات مائية ومحميات طبيعية، فيما يرجح خبراء أمنيون توغلاً إيرانياً في مناطق شمال شرق العراق، من ضمنها ديالى الحدودية مع إيران.

 

وتشهد ديالى عمليات عنف وتفجيرات، وسط تحذيرات من تهجير سكانها العرب السنة واستقدام أعداد كبيرة من الميليشيات الشيعية الموالية لنظام الولي الفقيه الإيراني، لإحداث تغيير ديموغرافي، كما يؤكد سياسيون ومسؤولون محليون في المحافظة.