عرضت منظمة هيومن رايتس ووتش فيديو يوثق شهادات لحالات قتل وتعذيب مارسها حرس الحدود التركي بحق .

 

وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني إن خمسة أشخاص بينهم طفل قتلوا في نيسان/ أبريل الماضي وأصيب 14 آخرون إصابات

 

“رغم أن كبار المسؤولين الأتراك يزعمون أنهم يستقبلون اللاجئين السوريين بحدود وأذرع مفتوحة، إلا أن حرس الحدود يمارسون القتل والضرب ضدهم. إنه لأمر مروع أن يطلقوا النار على رجال ونساء وأطفال مصدومين، فارين من القتال والحرب العشوائية”، هذا ما قاله جيري سيمبسون الباحث في قسم اللاجئين في منظمة هيومن رايتس.

 

وزارة الخارجية التركية تقول إنها تتبنى “سياسة الباب المفتوح” للسوريين، رغم أنها شيدت جدارا جديدا على الحدود.