شدد رئيس بلدية لندن الجديد العمالي أمس الأربعاء على أنه ليس “قائدا مسلما ولا هو متحدث باسم ” مؤكدا أنه يتكلم باسم جميع اللندنيين.

 

وأضاف خلال تصريح صحفي في مقر بلدية لندن “ما أظهرته الانتخابات هو أنه من الممكن أن يكون شخص ما مسلما وغربيا. القيم الغربية تتوافق مع الإسلام”.

 

وقال “لكن فلنكن واضحين لست قائدا مسلما أو متحدثا باسم المسلمين أنا رئيس بلدية لندن” وأتحدث بصفتي هذه باسم كل اللندنيين”.

 

وبخصوص الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي المرتقب في 23 حزيران قال صادق خان الذي قدم نفسه على أنه “رئيس البلدية الأكثر تشجيعا للأعمال الذي شهدته المدينة إنه من المهم للندن أن تبقى ضمن الاتحاد الأوروبي”. مؤكدا أن حوالى نصف مليون وظيفة تعتمد بشكل مباشر على الانتماء للاتحاد الأوروبي.  حسب ما نقلت عنه روسيا اليوم.

 

ولفت خان الى أن “هذا الموضوع سيكون الأكثر أهمية للمدينة في الأسابيع المقبلة. مشيرا إلى أنه يعتزم القيام بحملة من أجل بقاء البلاد ضمن الاتحاد الأوروبي”.