شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من السخرية والتهكم على تصريحات أطلقها إعلاميي اتهموا فيها جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراء الحوادث التي تقع بمصر.

 

وسخر النشطاء من الاعلامي المؤيد للنظام أحمد موسى الذى خرج فى حلقته الأخيرة ًا على أن الإخوان المسلمين، وراء حادث الرويعى والغورية.

 

وقال أحد رواد موقع “فيس بوك” ساخرًا: “حادث العتبة، مخطط إخوانى وأصلا حى الرويعى إخوان عن بكرة أبيه، ولذلك كان يرفض إطفاء النيران التى اشتعلت فيه”.

 

وعلق أخر يدعى “محمد شوقي” خلال تدوينة قال فيها: “لو قاصدين يقولوا إنهم إللى مولعينها مش هيعملوا كدا.. حريق هائل يا جدعان فى منطقة الرويعى بعد أقل من 48 ساعة”.

 

فيما سخر آخر يدعى “أحمد الشيخ” قائلًا: “ايوه الإخوان اللى مولعين في البلد وفي “تنين إخواني” مجنح قاذف اللهب يطوف فى سماء الجمهورية الآن.. فيس كأنك سيساوي”.  حسب ما ذكرته  تقارير إعلامية مصرية

 

وقال أحد رواد الـ”فيس بوك”: “يا جماعة إحنا دخلنا النار وإحنا مش عارفين ولا إية، حريق جديد فى الغورية ”.

 

وكان الإعلامي المؤيد للانقلاب أحمد موسى مقدم برنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد” الفضائية ، كتب معلقا على سلسلة الحرائق التي اشتعلت في مناطق كثيرة داخل وفي أنحاء الجمهورية. محملا جماعة الإخوان المسئولية. وقال موسى، في تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “مش معقول مسلسل الحرائق في مصر كل شوية في حتة .. ده أكيد من تخطيط جماعة الإخوان وهما اللي ناشرين هاشتاج #مصر_بتولع !!”

 

وشهدت مصر 20 حريقًا أشهرها حريقا الرويعى بمنطقة العتبة والذي التهمت نيرانه ما يقرب من 200 محل تجاري وتخطت خسائره الـ100 مليون جنيه، واستمر لمدة 18 ساعة متواصلة، إضافة إلى حريق مزرعة نخيل الواحات الذي استمر عدة ساعات وامتدت نيرانه لمزرعة أشجار الزيتون، فضلا عن حريق الغورية فجر الأربعاء.