عاقبت مقيما سودانيا بسجنه 18 شهرا وجلده 200 جلدة لإدانته بالشبه القوية في استدراج والاعتداء عليها مرات عدة في شقته بحي الهنداوية جنوب ، ما تسبب في حملها.

 

وردت المحكمة طلب المدعي العام بإقامة في حق المتهم لعدم ثبوت موجبه وبات الحكم نهائيا عقب ‏أن صادق عليه قضاة محكمة الاستئناف.

 

وطبقا لصك الحكم الذي صدر بحسب ما ذكر بـصحيفة “عكاظ”، فقد تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من أسرة تشادية مفادها أن جارهم بالمنزل (سوداني الجنسية) استدرج ابنتهم البالغة من العمر 15 عاما إلى شقته وافتعل بها الفاحشة ‏مما أدى إلى حملها،

 

وقبضت الأجهزة الأمنية على المتهم الذي أنكر التهمة، في الوقت الذي وصفت الضحية شقة المتهم وشكله وصفا دقيقا وأفادت التحقيقات بأنه هو المتسبب في حملها، وخلال التحقيقات تنازل والد الضحية عن دعواه ‏في حين أفاد المتهم أنه جار لهم منذ 20 عاما وسافر إلى السودان ورجع إلى جدة قبل الحادثة بأسبوع،

 

فخلصت المحكمة إلى أن المدعي العام لم يقدم الأدلة الكافية لإدانة المتهم بما نسب إليه في ظل إنكاره لتهمه، فوجهت إليه تهمة الشبهة وقررت صرف النظر عن دعوى الحرابة واكتفت بسجن المتهم 18 شهرا وجلده ‏200 جلدة وبات الحكم نهائيا.