كشف “عين الله تبريزي” القائد السابق فيما يسمّى بـِ “حرس كربلاء” الإيراني مساء الاثنين عن مقتل أكثر من 1200 من قوات بلاده في منذ سنة 2012.

 

جاء ذلك في سياق حديثه لوكالة “أنباء الطلبة” الإيرانية عن الصعوبات التي يواجهها ، والذي برر فيه تدخل الميليشيات الأجنبية قائلاً: “إن لم نحارب داعش في الأراضي السورية، سنضطر لمحاربته على حدود كردستان”.

 

وأقر “تبريزي” القائد السابق في الحرس الثوري بمحافظة مازندران الواقعة شمال إيران، أنّ 1200 إيراني على الأقل قتلوا خلال السنوات الأربع الأخيرة في سوريا.

 

يذكر أن أقر سابقاً بمقتل عشرات المقاتلين من الحرس الثوري في الوقت الذي أكد فيه موقع “عصر إيران” أن أكثر من خمسين جندياً إيرانياً قتلوا منذ يومين في بلدة بريف حلب الجنوبي.