في حادثة طريفة للغاية أقدمت إعلامية جزائرية تدعى “” على انتحال صفة مذيعة قناة “نور حداد”، معلنةً استقالتها مع نشر صورة للأخيرة.

 

وكتبت حول ذلك مستغيثةً: “يا معشر الفيسبوك الأشاوس الصناديد … أرجو التبليغ عن صاحبة هذا الحساب “مبروكة كشكر” كشكر الله حظها … المدعوّة لم تترك صورة لي إلا ووضعتها في حسابها … ومن سخرية القدر أن عدد التعليقات والإعجابات على صفحتها أكثر من صفحتي ..واليوم تعلن استقالتها من قناة ليبية وتضع لوغو القناة على صورة مأخوذة لي من برنامج “من تركيا” الذي يعرض على قناة أورينت .

‫#‏الفزعة_يا_أخوان

‫#‏أين_أنتم_أيها_الأورينتيون

‫#‏الله_يجزاكم_خير

‫#‏مبركة_كشكر

‫#‏ريبورت_يا_جماعة_الخير”. كما جاء في نصّ التدوينة

13177332_486663998205232_9077978260752390892_n

بدورها نشرت مبروكة كشكر صورة لنور حداد تنتحل شخصيتها وتدعي استقالتها عن إحدى القنوات الليبية: “أسباب إستقالتي من قناة 218 TV .لقد إنظممت إلى فريق قناة 218TV منذ إنطلاقتها قبل ما يتم إنحرافها عن الخط الإعلامي المهني بسبب الإدارة المؤدلجة من قبل السيدة هدى السراري و قد حاولت أنا وبعض الزملاء الشرفاء لإرجاع القناة إلى خطها الأول ولكن فشلت.  واليوم تقدمت رسمياً بالإستقالة للأسباب الأتية :-

أولاً :- وصف الشهداء الذين سقطوا ضد تنظيم داعش في مصراته بالمليشيات .

ثانياً :- نشرها لإشاعة الإغتيالات في العاصمة طرابلس”.

13177595_486663894871909_8544233687333669736_n

والغريب في الموضوع أن الكثير من التعليقات تصدق تلك الإدعاءات وقد تكون مبروكة كشكر عبارة عن حساب وهمي يتبع لأحد هواة “فيسبوك”.