نشرت صحيفة “الأوبزرفر” مقالا عن سبل تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، اشارت فيه الى إن ، واحدة للفلسطينيين وأخرى للإسرائيليين، الذي اعتبره دبلوماسيون وخبراء لسنوات طويلة طريقا لإنهاء النزاع، ويدعمه أغلب الفلسطينيين والإسرائيليين، أصبح في مهب الريح.

 

فأغلب أعضاء الحكومة الإسرائيلية، حسب الصحيفة البريطانية، يعارضون هذا الحل، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يدعمه بالكلام فقط.

 

ويختلف القادة الفلسطينيون في حماس وفتح، في موقفهم بشأن الحل، ولكن الدعم الشعبي بين الفلسطينيين والإسرائيليين يتضاءل أيضا، حسب مقال الأوبزرفر.

 

وتستبعد الصحيفة نجاح فكرة الدولة الواحدة، التي تذكي، برأيهما، الصراع من أجل السلطة، وبالنظر إلى تفوق التكنولوجي والاقتصادي، فإن الدولة الواحدة ستكرس هيمنة الإسرائيليين في دولة يهودية.

 

كما دعت إلى الطريق الثالث الذي يقترح دولة مفتوحة للفلسطينيين والإسرائيليين، وتشرف على المقدسات الدينية سلطات مشتركة وهيئات أممية.

 

ورأت أن الطريق الثالث يحل خلافات جوهرية منها عودة اللاجئين الفلسطينيين، ومشكلة المستوطنين اليهود، الذين يزيد عددهم على نصف مليون في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين.