(وطن-رويترز)-قال مصدر قضائي، إن سلمت سجلات الهاتف المحمول الخاص برئيس نقابة الباعة الجائلين في ، إلى المحققين الإيطاليين في قضية مقتل الباحث جوليو .

وكان «ريجيني» وهو طالب دراسات عليا يجري بحثا عن النقابات العمالية المستقلة في مصر، وشاهده أصدقاؤه آخر مرة يوم 25 يناير الماضي، وعُثر على جثته على طريق سريع قرب القاهرة في الثالث من فبراير، وعليها آثار تعذيب شديد.

 

واشتكت أكثر من مرة من أن مصر لا تبدي تعاونا كاملا معها في قضية مقتل «ريجيني»، وطلبت السجلات الهاتفية الخاصة بـ13 شخصاً، بالإضافة إلى معلومات أخرى كثيرة بينها تسجيلات كاميرات مراقبة.

 

وقال المصدر القضائي المتصل مباشرة بالتحقيق، وطلب ألا ينشر اسمه، إن مصر أرسلت إلى في وقت سابق هذا الأسبوع السجلات الهاتفية الخاصة بـ5 أشخاص بينهم محمد عبدالله، رئيس نقابة الباعة الجائلين.

 

ولم يجرى الكشف عن هويات الأشخاص الأربعة الآخرين الذين حصلت إيطاليا على سجلاتهم الهاتفية، ولم تذكر إيطاليا سبب طلبها معلومات بشأن «عبدالله».

 

ولم يتسن لـ«رويترز» الإتصال بـ«عبدالله» أو بوزارة الداخلية، الجمعة، وهو عطلة أسبوعية بمصر، كما رفض متحدث باسم وزارة الخارجية التعليق.

 

وأوضح المصدر، أن إيطاليا طلبت أيضا المساعدة من بشأن بريد «ريجيني» الإلكتروني.

 

كانت رسالة أرسلت من بريد «ريجيني» يوم 23 مارس الماضي، ويحاول المحققون التوصل إلى من تسلل إلى البريد ولماذا.