أنجبَ مراهق خضع لعلاج بالهرمونات كي يصبح رجلاً، طفلة، وكان قد اكتشف حمله بعد شهرَين على شروعه في العلاج.

1

وبعدما تحوّل “هنري شتين” 19 عاماً، رجلاً، اكتشف أنه حامل من صديقه “ثورير ليو بتورسون”، على الرغم من أنه لم يخطط للحمل، قرّر أنها الفرصة المناسبة لإنجاب طفل وتكوين عائلة مع شريكه. بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة

3

وبعد ولادة الطفلة في عملية قيصرية، يقوم شتين بإرضاعها لكنه ينوي أيضاً مواصلة عملية تغيير جنسه ما إن يتوقف عن الرضاعة.

5

وقد قال: “في مختلف الأحوال، لم أشعر قط بأنني ذكر مئة في المئة، لكنني أفضل حالاً بعد تغيير هويتي الجنسية، وسوف أواصل العلاج ما إن أتمكّن من ذلك”.

6

وكان شتين قد أخبر عائلته في تشرين الأول 2014 عن نيته إجراء عملية جراحية لتغيير جنسه، ويقول إن والدته لم تمانع، في حين أن والده شعر بشيء من التشوّش.

4

ويضيف أن والده ازداد تشوّشاً عندما علم أن ابنه سينجب طفلة، وأنه ستصبح لديه حفيدة.