حذَّر سعود القحطاني، المستشار في ، من “مواقع تُدار من الخارج، وتدعي أنها تابعة لجهات رسمية، وتطلب من المواطنين بياناتهم لأغراض استخباراتية”.

 

وقال القحطاني، وهو المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية في الديوان الملكي، في مجموعة تغريدات عبر حسابه في تويتر: ‏”الشائعات في تطبيق الواتساب التي تدعي صدور أوامر ملكية معينة.. بتتبُّع مصدرها ثبت أنه من دولة معروفة بعدائها”.

 

وحذَّر القحطاني من تصديق هذه الشائعات قائلاً: “لا تصدقوا غير المصدر الرسمي: وكالة الأنباء السعودية (واس)”.

1

وكانت شائعات ورسائل قد تم تداولها خلال الساعات الماضية، تضمنت محاولة احتيال على المواطنين من خلال بث شائعة عن صدور توجيه بإطلاق بوابة لاستقبال طلبات الإعفاء من القروض الحكومية، تتضمن رابطاً، يتم من خلاله جمع بيانات المواطنين لأهداف استخباراتية معادية، بحسب ما نقلت صحيفة سبق.