كشفت وزارة الدفاع الأمريكية “”، الجمعة، عن وجود عدد قليل من عناصر على الأراضي اليمنية؛ ضمن جهود محاربة تنظيم “القاعدة في شبه الجزيرة العربية”.

 

وأوضح البنتاغون أن عناصر الجيش الأمريكي وصلوا خلال الأسبوعين الماضيين، ويقدمون المساعدة للقوات المسلحة الإماراتية، بحسب ما نقلت شبكة “سي إن إن”.

 

وأضافت أن دور هذه العناصر يتضمن توفير المعلومات الاستخباراتية، والمساعدة والمشورة، وتوجيه حركة السفن الملاحية، وتزويد الطائرات بالوقود في الجو، والدعم الطبي.

 

ويأتي الكشف عن وجود عناصر من الجيش الأمريكي بالتزامن مع شن 4 غارات جوية استهدفت “مواقع إرهابية” في ، منذ 23 أبريل/نيسان الماضي”.

 

من جهتها توجد القوات الإماراتية ضمن الذي تقوده لمساندة الشرعية في اليمن، وشنت القوات الحكومية والإماراتية المتمركزة في عدن (على بعد نحو 40 كم من المكلا) هجمات برية على المدن التي تسيطر عليها القاعدة على طول الساحل اليمني، استمرت نحو أسبوع، وانتهت بتحرير المكلا منذ أواخر أبريل/نيسان الماضي.