(وطن – عمان) أنهى أردني علاقته الزوجية التي استمرت لسنوات، جراء سرقة زوجته حصالة مخصصة لجمع النقود لا يتجاوز محتواها الـ 20 دينار ، وفقاً لدائرة الإفتاء.

 

وكان الزوج واجه زوجته بسرقتها لحصالته التي حرص على جمعها من نقود “الفكة ” التي ترافقه الى المنزل بعد التسوق، حيث انكرت الاتهام في بداية الأمر بعدم معرفتها لمصيرها، غير انه تمكن وبأسلوب الاستدراج قبل أن تعترف لاحقاً انها تبرعت بها لأحد مراكز رعاية الأيتام في العاصمة عمان ، وفق رواية الزوجة.

 

وسجلت دائرة الإفتاء الطلاق رسمياً بعد فشل وسطاء احتواء الخلاف الزوجي الذي وصفه الزوج بتصرف غير مقبول ويحول دون استمرار الحياة الزوجية بينهما ، وتأجيل الفصل في القضية لأكثر من جلسة من قبل المفتي غير انه ارغم على توثيقه رسمياً ، بعد التأكد من قبل الزوجين خروجه لفظياً من الزوج.