قال موقع “VICE” البريطاني إن الولايات المتحدة أبلغت الرئيس السوري بترك السلطة بحلول أغسطس القادم، محذرة في الوقت نفسه حلفائه وإيران أن عدم الالتزام بهذا الإنذار الأخير سيضطر الولايات المتحدة إلى أن تتخذ إجراءاً سريعاً لإنهاء الحرب الأهلية التي استمرت 5 سنوات.

 

ونقل الموقع عن وزير الخارجية الأمريكي قوله، إن :” الموعد المحدد لتخلي الأسد عن السلطة هو الأول من أغسطس القادم”، مشيراً إلى أنه :” سواء وقع شيء في الأشهر القليلة القادمة أو طلبوا (في إشارة إلى نظام بشار وروسيا وإيران) سلك طريق آخر، سيتخلى الاسد عن السلطة”.

 

وأشار الموقع إلى أن إنذار كيري الأخير لم يتضح مدى تأثيره، وما الذي يستند عليه هذه المرة، فالولايات المتحدة أصدرت العديد من التهديدات ضد نظام الأسد منذ اندلاع الحرب الأهلية في قبل خمس سنوات، وتضمنت هذه التهديدات تحذير وزير الخارجية نفسه جون كيري في عام 2011 بأن أيام الأسد في الحكم باتت معدودة، وتحذير أوباما من خطورة استخدام الأسد الأسلحة الكيماوية، واستخدمها الأسد وتراجعت الولايات المتحدة عن تهديداتها، ولم تفعل أي شيء. حسبما نقلت عنه وكالات عربية.

 

ولفت الموقع إلى أن كيري تحدث بهذه اللهجة بعد محاولة استرداد الهدنة بشكل جزئ بعد تصاعد أعمال العنف في سوريا خاصة في مدينة حلب التي تعرضت لموجة كبيرة من القصف.

 

ونقل الموقع عن جون كيري قوله، إن :” الولايات المتحدة لن تقبل بمرحلة انتقالية في سوريا تتضمن الأسد”.