“خاص- وطن”- ضجت مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج حمل وسم ‫#‏كذبوا_علينا_وقالو متناولاً حالات عدة للخديعة التي تعرضت لها الشعوب العربية من أنظمتها وحكوماتها، فيما اتخذها مغردون وسيلة للتعبير عن معاناتهم في الحياة اليومية.

 

فقد غرد “الشاب السوري علي” منتقداً المجتمع الدولي، قائلاً: “إنّ منظمة حقوق الإنسان تطبق على الجميع هذا التجاهل لسوريا يكتب بدماء المستضعفين”.

 

فيما أشار السعودي “علي منصور” إلى فساد وزارة العمل والمحسوبيات في توظيف الأهالي والكفاءات فيها مغرّداً “اللي يذاكر وينجح ويأخذ شهادة يتوظف وين مايبغى دكاترة ومهندسين عاطلين في بيوتهم, والبليد اللي في الفصل صار ضابط ومعه راتب”.

13133181_485712298300402_100562145191704650_n

أما إيمان العتيبي وجهت الهاشتاغ للدفاع عن الدعاة المسلمين ومنهم الشيخ العريفي قائلةً:” العريفي من دعاة الفتن !! ومازادنا ذلك القول الا ان ندعي له ليل نهار ان يعزه الله ويحفظه”.

 

“وداد الحربي” سارعت إلى مهاجمة الفن الهابط مغردةً: “المشاهير مبدعين ..! الحقيقة أن سبب شهرة غالبية المشاهير لدينا “التفاهة والاستظراف”.

 

أما حساب البروج توجه بالنقد إلى العادات البالية قائلاً: “السعودي عادي يتزوج اجنبيات بس لا عندهم تعنس ولا تتزوج اجنبي”.

 

لكن كان لحساب “مشاعر خالد” رأي آخر على تويتر حيث غرّد: “ما عاد فيه أحد يقدر يكذب على أحد، وإن حصل فهو برضاٍ تام وإنهزام منقطع النظير، نادرون ضحايا الكذب..كثيرون ضحايا الإستسلام”.

13179337_485712258300406_7774960788883615806_n

وهاجم “علي منصور” المجتمع الدولي مغرّداً: “ سيرحل.. الحرب لها ست سنوات، والسوريين يقتلون بكل الوسائل..بل اصبح يصدر الرعب ويجند الدواعش ويرسلها للتفجير”.

 

ولقي الهاشتاغ تفاعلاً كبيراً بين مختلف المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة دول الربيع العربي ومعظم الدول الخليجية التي خدعت ببريق شعارات أنظمتها في الوقت الذي تمارس فيه الكذب والخداع بأبشع أساليبه بحسب بعض المغردين.