قامت الفنانة اللبنانية برفع دعوى قضائية جديدة بحق شقيقتها رولا، وذلك بعد صراع طويل بين الشقيقتين.

 

واتخذت النجمة اللبنانية صفة الإدعاء الشخصي بحق رولا وبحق كل من يظهره التحقيق فاعلاً أو شريكاً او متدخلاً، طالبة توقيفهم وسوقهم مخفورين أمام القضاء المختص، وإلزامهم بعدم التعرض لها وتحميلهم كامل المسؤولية.

 

فبعد أن أعلنت رولا بأنها ربحت دعواها ضد هيفاء، وأن القضاء أنصفها بعد 10 سنوات، وبعد أن أصدر مكتب محامي وكيل هيفاء بيانًا يوضح فيه حقيقة الحكم القضائي مؤكدًا أن انتصار زائف، وذلك لأن موكلته هيفاء وهبي قد تقدمت سابقًا بشكوى جزائية ضد على خلفية القدح والذم والتشهير.

 

وكانت رولا وبدون سابق إنذار قد  نشرت عبارات واهانات تنال من سمعة وكرامة هيفاء، وحيث أن القانون يجرم من يقدم عمدًا على توجيه أو تلميح بعبارات التهديد والإساءة والتهويل بالانتقام لذلك.