لم تكن بحاجة إلى الإقتران بالرئيس الفرنسي السابق نيكولا ، لتحصد شهرة واسعة، إذ قلّة فقط لا تعرف هذه المرأة الفرنسية ذات الأصول الإيطالية، والتي اكتسبت شهرتها من عملها كعارضة أزياء وكمغنية ومؤلفة موسيقية على مرّ السنوات.

 

قبل زواجها بساركوزي، كانت لبروني علاقات عاطفية كثيرة، أبرزها مع نجوم الغناء والموسيقى أمثال ميك جاغر وإيريك كلابتون وجان جاك غولدمان.

 

أمّا إعجابها برجال السياسة، فلم يكن الرئيس الفرنسي السابق عرّابه الوحيد، إذ يبدو أنّ لبروني ذوقاً خاصاً بالعاملين في الشأن السياسي، حيث كثرت المزاعم حول علاقة جمعتها بالمرشّح الحالي للرئاسة الأميركية .

1280x960 (7)

جذور هذه المزاعم تعود إلى العام 1991، وكانت صحيفة “نيويورك بوست” أوّل من أطلقها، عندما قالت إنّ ترامب ترك صديقته مارلا مايبلس في وقتها، بعد وقوعه أسير سحر بروني، التي كانت عارضة أزياء شابة آنذاك.

 

وعلى الرغم من أن بروني نفت مراراً وتكرارً هذه الشائعات، عاد ترامب ليصرّح في العام 2008 أنّه كان على علاقة بمن “كانت تستعد لتصبح سيّدة الأولى”.

 

ويبدو أنّ بروني ورثت ميلها لتعدّد العلاقات من والدتها ماريسا بروني تيديشي، التي كشفت مؤخراً عن هوية والد كارلا البيولوجي.

1280x960 (6)

وفي كتاب جمعت فيه ماريسا أسرار حياتها الخاصة يُنشر اليوم (الأربعاء)، تكشف هذه المرأة أنّ والد كارلا البيولوجي هو موريسيو ريمير، وهو نجل أحد الرجال الذين واعدتهم وتكبره بـ16 عاماً! وبالتالي، فإنّ كارلا بروني هي الإبنة غير الشرعية لنجل عشيق والدتها!

 

لكنّ الأمر ليس بغريب على كارلا بروني، فهي أيضاً ارتبطت بعلاقة مع الكاتب رافاييل أنتوفان، بعد علاقة ربطتها بوالده الأديب جان بول أنتوفان.

 

 

1280x960 (5)