بعث رئيس  النظام السوري برقية تهنئة إلى الرئيس الروسي بمناسبة عيد النصر على النازية، أعرب فيها باسمه وباسم الشعب السوري عن “أخلص التهاني للرئيس بوتين وللشعب الروسي الصديق بهذا اليوم والذي دفع الشعب الروسي ثمناً باهظاً له ولكنه سطر في التاريخ أسطورة صمود وانتصار ستبقى تلهم الأجيال على مدى العصور”.

 

وأضاف الأسد: “مواقف النبيلة ومساعدتها المشكورة للشعب السوري للوقوف في وجه الإرهاب تعتبر استمرارا طبيعيا لما عرف عن الشعب الروسي من الوقوف في وجه الظلم والعدوان والانتصار لقضايا الشعوب العادلة، ومدينة حلب اليوم كما جميع المدن السورية تعانق ستالينغراد البطلة وتعاهدها أنها رغم شراسة الأعداء وقساوة العدوان ورغم حجم التضحيات والآلام فإن مدننا وقرانا وشعبنا وجيشنا الأبي لن يقبلوا بأقل من دحر هذا العدوان وتحقيق الانتصار النهائي عليه لما فيه خير والمنطقة والعالم”.