أثارت تغريدةٌ شامتة بما يجري للمدنيين العزل في مدينة السورية، ونُسبت الى الممثلة المصرية ، جدلاً واسعاً بي روّاد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وتداول النشطاء التغريدة والتي جاء في نصها: “زعلانين قوي علشان مات كم الف واحد فى سوريا، أما محمد علي باشا لما عمل مذبحة القلعة متكلمتوش ليه، متضامنة مع الرئيس بشار”.

 

وسرعان ما تحوّل إسم الممثلة إلهام شاهين” إلى الوسم الأكثر تداولاً على تويتر، لتخرج بعدها عن صمتها وتعلن أن التغريدة نُشرت على حساب مزيّف يحمل اسمها.

 

وأكّدت الممثلة المصريّة أنّ كل التغريدات المنسوبة إليها مفبركة، كيف لا وهي لا تملك أيّ حساب على فيسبوك وتويتر.