(خاص – وطن) قال الكاتب المصري “جمال أسعد” إنّ هناك رسالة للأمن المصريّ تقول إن الأساليب القديمة لا تناسب العصر، ولا تتسق مع المتغيرات السياسية التى حدثت التى ما زال الأمن لا يعيها.

 

وأضاف “أسعد” في مقال له الأربعاء بصحيفة “اليوم السابع” بعنوان “أين الوطن في كل هذا؟”: “فلا القبض الاستباقي والعشوائي يحل المشكلة، ولا المواجهة مع الصحفيين والمحامين من أبناء الوطن يوجد علاقة طبيعية بين المواطن والأمن، وهناك رسالة للنظام، الاعتماد على المواجهة الأمنية والحل الأمني ليس فىي صالح أحد، الخلاف السياسي طريقه الرأي والرأي الآخر، الحجة مقابل الحجة، الحوار الهادئ مع الجميع دون أقصاء أو تعالى، فمصر وطن كل المصريين.”

 

وأكّد جمال أسعد أنّ الجميع يحبون مصر حتى يثبت العكس، موجّها رسالة إلى الطبقة السياسية قائلاً: “فلا تخلطوا الأوراق ولا تستهينوا بالأحداث، فالتراكم يحدث تغييرات لا يعلمها غير الله، حمى الله مصر وشعبها العظيم.”