حصلت شركة التقنية الحيوية “بيوكوارك” الأمريكية على تصريح ببدء تفعيل وتنفيذ برنامجها “ري أنيما” ReAnima، الذي يهدف إلى استخدام الخلايا الجذعية في إعادة تنشيط وإحياء مخ .

 

ووفقا لموقع iflscience الإلكتروني، فإن الشركة تخطط، بدءا من العام القادم، إلى تحفيز الجهاز العصبي للأموات من أجل إعادة إحياء أدمغتهم، بعد حصولها على إذن من المعاهد الوطنية للصحة بإجراء تجاربهم على 20 متوفي.

 

وسيقوم الفريق البحثي باختبار مزيج من التقنيات العلاجية على الجثث، التي ثبت موتها دماغيا ويتم الاحتفاظ بها على الأجهزة الداعمة للحياة لمنع تحللها، ومن بين تلك التقنيات حقن المخ بالخلايا الجذعية، وحقن النخاع الشوكي بمواد كيميائية، وتقنيات تحفيز الأعصاب، التي ثبت نجاحها في إنعاش البشر من الغيبوبة.

 

ويأمل الباحثون أن تؤدي تلك التقنيات إلى عودة النشاط إلى الدماغ أو إظهار أي علامة على تنشيط الجهاز العصبي، خاصة في المنطقة العلوية من الحبل الشوكي، ومناطق التحكم في وظائف القلب والتنفس في المخ.