“وطن- عمان”- لا يزال السفير السوري المطرود من الجنرال يصر على إثارة الجدل بإطلاق تصريحات صحافية جدلية تخلو من ادلة، من خلال وسائل إعلام مقربة من النظام السوري الذي يديره بشار الأسد.

 

وكان الجنرال الدبلوماسي المطرود من العاصمة الأردنية بهجت سليمان، زعم في تصريح رسمي خص به قناة العالم الإيرانية، ان والأردن بحضور عسكريين  إسرائيليين عقدوا مؤخرا اجتماعا مع فصائل مسلحة ناشطة في جنوب سوريا.

 

وقال بهجت سليمان في برنامج المحور الذي تبثه القناة الإيرانية ” نحن نتحسب مما يجري بالقرب من الحدود الأردنية، فمنذ عدة أيام كان هناك اجتماع ” سعودي – أردني – إسرائيلي” مع قادة مجموعات مسلحة مقيمة في عمان، وأضاف في مزاعمه ان قافلة مسلحة مرفقة بعناصر مقاتلة أردنية دخلت العمق السوري.

 

وتابع السفير المطرود إن إعادة التموضع من قبل المسلحين في الجبهة الجنوبية لم يتوقف أبدا في إشارة الى الواجهة المحاذية للأردن ، متوعداً بفشل نتائج الاجتماع للدول الثلاثة مع المقاتلين المسلحين.

 

يشار إلى أن الأردن طرد بهجت سليمان العام الماضي وذلك بعد ان اعتبرته الخارجية الأردنية شخصا غير مرغوب فيه على اراضيها ، مع تصاعد تصريحاته الصحافية ومنشوراته التي يطلقها على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، بالتزامن وتصاعد وتيرة الاقتتال الدائر في سوريا.