(وطن – ترجمة خاصة) قالت صحيفة “معاريف” العبرية في تقرير لها إن تنظيم “” أعلن أنه يعتزم قريبا التوجه إلى قطاع ، وأضاف التنظيم أنه عندما يأتي مقاتلو “داعش” إلى فلسطين، سيحاربون في البداية ، وبعد ذلك اليهود.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير ترجمته “وطن” أن التنظيم تحدث قي بيانه على وجه التحديد وبشكل واضح عن القضية الفلسطينية، قائلا “فلسطين قريبة جدا من النصر، والنصر لن يكون فقط على اليهود ولكن كل الخونة والكفار”.

 

وفي بيان آخر، وصف تنظيم داعش حركة حماس بـ”الجبناء”، وقال إن غزة ستحرر منها قريبا، واتهم داعش الفصائل الفلسطينية في غزة بأن المهربين يقتلون الناس والمؤمنين الحقيقيين في الإسلام.

 

ولفتت “معاريف” إلى أنه قبل عام ونصف، هدد “داعش” حماس والسلطة الفلسطينية، متهما نشطاء حماس والسلطة الفلسطينية بتشويه الدين، ومنع انتشار الدولة الإسلامية في غزة والضفة الغربية.

 

وأوضحت الصحيفة العبرية أن أحدث خطوة اتخذتها داعش، نشر فيديو لرجلين ملثمين، أحدهما يدعو الفلسطينيين للانضمام لداعش والقتال ضد السلطة وحماس، قائلا: “لقد قاتلنا من أجل تحرير فلسطين من الكفار الآخرين، وجعل فلسطين دار الإسلام التي يمكن للمسلمين فيها ممارسة شعائرهم الدينية بحرية، أبنائنا في فلسطين عليكم الانضمام إلينا لمحاربة اليهود والسلطة الفلسطينية وحركة حماس”.

 

وأكدت “معاريف” أن صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية نشرت مساء السبت أن تعزيز تنظيم داعش وتطور هجماته في سيناء أدى إلى ظهور تحالف بين وحماس وإسرائيل ضد داعش. ووفقا للتقرير، نشرت حماس الأسبوع الماضي مئات المقاتلين على الحدود بين غزة وسيناء في إطار اتفاق تم التوصل إليه مع ، يهدف إلى منع داعش من دخول قطاع غزة.

 

وشددت الصحيفة على أن تعزيز التعاون العسكري بين جيش الإحتلال الإسرائيلي والجيش المصري وصل إلى ذروته خلال الأيام الحالية منذ اتفاق السلام الذي وقع في عام 1979.