تسبّبت زوجةٌ مصريّة بعاهةٍ مستديمةٍ لزوجها بعد ضربه على عضوه الذكريّ بقوة، حارمةً إيّاه من قدرته الجنسية إلى الأبد.

 

وبحسب وسائل إعلامٍ مصريّة، فإنّ هذا التصرف من الزوجة جاء انتقاماً من زوجها، بعد أن أقام علاقة غير مشروعة مع صديقة ابنتهما مستغلاً أمواله، ما تسبب في إحراجها نتيجة قبولها العيش مع رجل لا يحترمها ويدمن ممارسة الرذيلة خاصة مع القاصرات.

 

وقالت الزوجة إنّ زوجها جعل ابنته 18 عاما تتوسط عند صديقتها لتقع في شباكه، وبالفعل أقنعتها وخرجت معه وهاجمتني والدة الفتاة بأبشع الألفاظ واتهمتني وابنتي بسوء الأخلاق.

 

واعترفت المتهمة بالواقعة، وتم حبسها 15 يوما قبل إخلاء سبيلها بكفالة على ذمة القضية، وهى الآن تسعى للحصول على أمام محكمة الأسرة بعد فشلها فى الحصول على الطلاق.