تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لإمام مسجد “السلام” بمدينة صفاقس ، دعا فيه السلطات التونسية إلى إقامة الحد على بإعدامهم.

 

وقال الإمام، كما يظهر في الفيديو: “من وجدتموه يعمل عمل لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به”، مستشهدا بحديث للنبي محمد نقله ابن عباس.

 

وذهب الإمام في تفسيره للحديث، مستبعدا فكرة أن يكون “داعشيا أو مجرما أو إرهابيا أو يكفر الناس ويدعو للقتل”، قائلا “إن دعوة اقتلوا الفاعل والمفعول به موجهة للحاكم الشرعي بالقضاء الشرعي، فمن يأتي اللواط يقتل الفاعل والمفعول به إن كان راضيا”. مضيفا “يموت الإثنان، فحكمهما الإعدام… لأن أنفسهم مرضت ولا يوجد دواء لهم سوى الإعدام”.

 

وقال الإمام بأن “علماء أهل السنة اتفقوا على حكم الإعدام على المثليين”، ولكنهم اختلفوا في الكيفية التي يطبق بها هذا الحكم، مستطردا الطريقة الممارسة عند الأحناف، حيث “يأمر ولي الأمر بأن يرفع اللوطي إلى مكان مرتفع ويقذف منه بالحجارة حتى يموت”.