“وطن- عمان”- أظهرت نتائج استطلاع للرأي لمنظمة الشفافية الدولية غير الحكومية، تزايد الفساد في تسعة دول عربية شملتها الدراسة وحلت في المرتبة الرابعة، بحسب مقياس الفساد العالمي.

 

قالت منظمة الشفافية الدولية إن 75 % من الأردنيين يعتقدون أن الفساد ازداد في خلال العام الماضي، فيما اقر 4 % من المستطلعين اكدوا أنهم دفعوا “ ” لقاء خدمة عامة العام الماضي، وفق تقريرها الذي تنشره مرة كل عامين في عدد من دول العالم من خلال مراكز وشركات متخصصة باستطلاعات الرأي.

 

وكشف التقرير الذي شمل الأردن، واليمن ومصر والسودان والمغرب ولبنان والجزائر وفلسطين وتونس، عن تزايد الفساد في جميع هذه الدول ، مشيراً إلى ان 61% من مواطني هذه الدول يعتبرون ان الفساد ازداد انتشارا خلال السنة المنصرمة، غير ان البيانات تتفاوت بشكل كبير بين مختلف البلدان.

 

وتصل نسبة الذين يعتقدون ان الفساد ازداد إلى 92% في لبنان و84% في اليمن و75% في الأردن، مقابل 28% في مصر و26% في الجزائر.

 

يذكر أن منظمة الشفافية الدولية، منظمة غير حكومية تعمل على مكافحة الفساد ، إلى جانب إعداد دراسة واستطلاعات للرأي بهدف الخروج بتوصيات لم يرصد ان تجاوبت معها المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص او الآخذ بها وصولاً للتخلص من ظاهرة الفساد في القطاعين العام والخاص.

وكان التقرير السنوي لدائرة الأبحاث في الكونغرس الأميركي اقر بوجود تنامي لظاهرة الفساد والواسطة ووضوحهما في الأردن، وأن هناك استخداما واسعا النطاق لما يسمى بالواسطة والمحسوبية ، الأمر الذي أدى إلى تنامي الشعور بالإحباط لدى فئات الشباب دفع الغالبية منهم البحث عن الهجرة خارج البلاد خاصة الموهوبين منهم، إلى جانب ضعف الحراك الاجتماعي والاقتصادي الناجم عن الفساد في مفاصل مؤسسات الدولة.

 

وأشار التقرير الأممي بأن الفساد والواسطة يعتبران ظاهرة في الاقتصاد الأردني ، خصصت معها الولايات المتحدة مساعدات للأردن للعام الحالي تصل الى 1.475 مليار دولار، مقارنة بـ 1.1 مليار دولار العام الماضي.

 

وأشار إلى أن المساعدات الاقتصادية ستصل الى حوالي 812.3 مليون دولار، والمساعدات العسكرية ستقدر بحوالي 450 مليون دولار، فيما سيتم تخصيص 200 مليون دولار لصندوق الشراكة لمكافحة الإرهاب، إضافة إلى تخصيص 8.8 مليون دولار لبرامج منع الانتشار النووي، ومكافحة الإرهاب ونزع الألغام، والبرامج ذات الصلة.