أقر ، مشروع قانون، يمنح أسر من يٌقتلون من المقاتلين الأجانب داخل البلاد أو خارجها، الجنسية الإيرانية.

 

وذكرت وكالة الانباء الإيرانية “تسنيم”، شبه الرسمية، امس الإثنين، أن البرلمان صادق اليوم على مشروع، يمنح الجنسية الإيرانية لزوجة وأبناء ووالدي المقاتلين غير الإيرانيين الذين قضوا خلال الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988)، أو أقرباء القتلى ممن كلفوا بمهام عسكرية او خاصة من قبل في أية دولة أخرى، وذلك خلال مدة أقصاها عام واحد عقب تقديم طلب الجنسية.

 

وتشير بعض وسائل الإعلام الغربية، إن الأجانب في لوائي “الزينبيون” (باكستانيون)، و”الفاطميون”(أفغان)، جرى إرسالهم للقتال إلى جانب النظام السوري، مقابل حصولهم على المواطنة.

 

وترسل إيران، عددا كبيرا من ميليشيات أفغانية وباكستانية منضوية تحت صفوف الحرس الثوري، إلى جبهات القتال في لمساندة النظام.