أعلنت الحكومة السودانية الإثنين، أنّها ستواصل المطالبة بسيادتها على منطقة وشلاتين الحدودية مع مصر، بعد توقيع مصر اتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية ، التي تقضي بنقل السيادة على جزيرتين في البحر الأحمر إلى .

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أمام المجلس الوطني (البرلمان ) “لن نتخلى عن حقوق سيادتنا على مثلث حلايب. اتخذنا الإجراءات القانونية والسياسية بما يحفظ حقوقنا”.

وأوضح في هذا الصدد “نريد أن نرى تأثير هذه الاتفاقية على حدودنا البحرية”.

وأشار غندور إلى أنّ الخرطوم تريد الحصول على نسخة من الاتفاقية السعودية.

يذكر أنّه ومنذ مطلع أبريل الماضي ارتفع صوت ، مطالبًا بإعادة حلايب وشلاتين.