(وطن-خاص-وعد الأحمد) اقتحمت أمس الأحد مبنى في القاهرة واعتقلت كلاً من الصحفيين “عمرو منصور إسماعيل بدر” “رئيس تحرير بوابة يناير الإلكترونية”، ومحمود حسني محمود محمد، وشهرته “محمود السقا” بتهمة “التحريض على خرق والإخلال بالأمن ومحاولة زعزعة الإستقرار بالبلاد”.

 

وعلى إثر هذه الحادثة التي تُعد سابقةً في تاريخ أنشأ ناشطون داعمون لنقابة الصحفيين هاشتاغات كان أبرزها #الصحافة_مش_جريمة و‫#‏اقتحام_نقابة_الصحفيين‬ و‫#‏الحرية_للصحافة‬.

 

وفيما أعلنت النقابة اعتصاماً لأعضائها داعية لانعقاد جمعية عمومية طارئة صباح الأربعاء طالب نقيب الصحفيين “يحيي قلاش” بإقالة وزير الداخلية، معتبراً أن “ما حدث واقعة غير مسبوقة”، وهي “تؤكد تعامل الداخلية في إطار خارج القانون”.

13082538_622041907953554_7059388474272016908_n

وأكد نشطاء وسياسيون أن ما حدث “انتهاك خطير وغير مسبوق بحق الصحفيين، وهو دليل على “حالة الارتباك” التي تشهدها أجهزة الدولة”.

 

فيما اعتبر آخرون ما حدث يوماً أسوداً في تاريخ الصحافة المصرية، وعلق الصحفي المصري “جمال سلطان” على الحادثة قائلاً: “اقتحام الشرطة ‫#‏نقابه_الصحفيين‬ والقبض على اثنين من أعضائها واقعة غير مسبوقة وتكشف توتر النظام وارتباكه وتكلفتها السياسية داخلياً وخارجياً هائلة.

jamal

وبدوره علق الصحفي “أيمن الصياد” رئيس تحرير مجلة “مطالعات الكتب”: “عندما تقتحم قوات الأمن نقابة الصحفيين للمرة الأولى في تاريخها، وليلة اليوم العالمي لحرية الصحافة فالواقعة تغني عن أي تعليق”

ayman

وغرّد الصحفي “عبدالله السناوي”: “الأمن يحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة ـ#اقتحام_نقابة_الصحفيين.. جريمة همجية لم تحدث من قبل” .

 

وبدوره كتب المعارض والسياسي “أنور نور” على حسابه الشخصي في تويتر: “يسجل التاريخ أنه في الساعة 9 مساء الأول من مايو 2016 في (زمن السيسي) اقتحمت قوات الأمن مقر نقابة الصحفيين المصريين.

 

وأردف:” اشهدي يا مصر وسجل يا تاريخ” وتساءل الروائي علاء الأسواني فيما إذا أصبحت نقابة الصحفيين مستباحة لهذا الحد.

 

وأشار الإعلامي Dr Mahmoud Refaat إلى أن #اقتحام_نقابة_الصحفيين في ‫#‏مصر‬ لاعتقال 2 معتصمين سلميا، جريمة مكتملة الأركان وستلقى صدى دولي كبير..واستدرك:”عسكر محدود العقل والفكر يشنق نفسه بيده”.

 

يُشار إلى أن حادثة اقتحام نقابة الصحفيين في مصر تأتي عشية الاحتفال باليوم العالمى لحرية الصحافة في 3 مايو ويحتفل الصحفيون بهذه المناسبة للتذكير بانتهاكات حق الحرية في التعبير وبسيرة العديد من الصحافيين الشجعان الذين آثروا الموت أو السجن في سبيل تزويد الناس بالأخبار اليومية.

13043596_622041354620276_4565262931515912750_n