حصلت شابة عربيّة على ميراثٍ شرعيّ من زوجها رجل الأعمال السعوديّ، الذي لم تعِشْ معه سوى شهر واحد فقط، ثم توفي لتحصل على ميراثها وقدره 67 مليون ريال بالإضافة إلى فيلا.

 

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2013، حيث تزوّج رجل الأعمال الشهير في جدة بفاة عربية عمرها (22 عاماً) دون علم أسرته، حيث شهد على زواجه الذي لم يقم بتوثيقه رسميًا شقيقه وأحد أصدقائه، وتمت مراسم الزواج بشكل سري قبل أن يصاب في الشهر الأول من هذا الزواج بأزمة قلبية أثناء وجوده في بيت زوجته الجديدة فارق بعدها الحياة.

 

ورفض أبناء وأسرة رجل الأعمال في بداية الأمر الاعتراف بزواج أبيهم من الفتاة العربية التي قام محاميها بتقديم دعوى في المحكمة العامة للمطالبة بنصيبها من الميراث الذي قارب المليار ريال. بحسب صحيفة “المدينة”

 

واستطاع محامي الزوجة إثبات الزواج من خلال ورقة مكتوبة وموقعة من الزوج بالإضافة لإحضار الشهود الذين اعترفوا بصحة الزواج، وعلى إثر ذلك وبعد اكتمال جميع مداولات القضية تم إثبات أحقية الأرملة.

 

وكانت المحكمة العامة بجدة قد نظرت الدعوى المرفوعة من محامي الزوجة العربية، حيث صدر الحكم الذي يتضمن الميراث الشرعي.