ذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أنّ “سلطات الجمارك في مدينة إيسن غرب البلاد اكتشفت عملية محتملة لمصلحة ”.

 

وأوضحت المجلة أنّ “الأمر يتعلق بمجموعة من اللبنانيين يعتقَد بأنّها قامت خلال العامين الماضيين في أوروبا بتبييض ما لا يقل عن 75 مليون يورو من تجارة ، وأنّ المجموعة كانت تجمع نحو مليون يورو أسبوعياً، وتشتري بالمبلغ سلعاً فاخرة كسيارات أو ساعات أو حلي”.

 

ولفتت المجلة إلى أنّ “عائدات نشاط المجموعة كان يتمّ توجيهها إلى عصابة مخدرات من أميركا الجنوبية، وتتوقع الشرطة الأوروبية يوروبول ووزارة المال الأميركية أنّ أرباح هذا النشاط كان يجري استخدامها في تمويل الحزب”.

 

ووفقاً لأبحاث المجلة، فإنّ “المحققين اكتشفوا أثر المجموعة بعد العثور على حقيبتي سفر تحويان نحو 500 ألف يورو، بحوزة لبنانيين إثنين على الحدود الألمانية البلجيكية”، مشيرةً إلى أنّ “الرجلين كانا في رحلة تسوق في بلجيكا، وأنّ أمتعتهما لا تحوي سوى تصميمين لملابس داخلية”. ولفتت إلى أنّه “تمّ القبض على عشرة مشتبه بهم في أوروبا نهاية كانون الثاني”.