تضامن فلسطينيون في المحاصر مع أهالي مدينة السورية في وقفة تضامنية نظموها الأحد, تنديدًا بالمجازر التي تتعرض لها المدينة السورية وريفها.

 

ووقف العشرات في ساحة الجندي المجهول  وسط غزة منددين بالمجازر التي شهدتها حلب, مؤكدين على وحدة الصف العربي وسط شعارات رفعوها حملت عناوين براقة كانت “حلب تحترق”، و”جرحنا في غزة لا يساوي كدمة من كدمات حلب في ”.

 

كما شارك بعض السوريين الذين وصلوا القطاع مؤخراً هربًا من هجمات نظام الاسد وحلفاؤه مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف المجازر التي يتعرض لها الأهالي.

 

وتتعرض أحياء حلب الخاضعة لسيطرة الثوار لحملة جوية شرسة من نظام الأسد وحلفاؤه منذ 21 نيسان الماضي، موقعة مجازر مروعة بحق الأهالي.