اندلعت مشادة حامية الوطيس بين المستشار القضائي حسام مكاوي – أحد القضاة المصريين المحالين للمعاش على خلفية إصدار بيان رابعة الرافض لانقلاب 3 يوليو – وبين الإعلامي المؤيد للنظام .

 

وقال مكاوي : أتباهى بهذا البيان الذي أصدرناه وما زلت اراه الوسيلة المثلى لحل الأزمة في مصر .. نحن انحزنا لـ”الشرعية” القانونية والدستورية ولم نعلن إنحيازنا لشخص معين .

 

وأضاف: لو كان الفريق “شفيق” هو من تعرض لهذه الاحداث لأصدرنا نفس البيان لاننا اقسمنا على احترام الشرعية القانونية .

 

واتهم مكامي الرئيس الحالي بتنفيذ انقلاب على السلطة وأن سابقه هو الرئيس الشرعي وما لبث أن قال تلك الجملتين حتى انفجر الابراشي في وجهه محاولاً وقفه لعدم إحراجه أكثر.