أقام نشطاء مجتمع “إل جي بي تي” الأميركي، أمس الأربعاء، 30 مسيرة احتجاجية ضد قانون الخصوصية والأمن في المرافق العامة في شوارع مدينة “تشابل هيل” بولاية كارولينا الشمالية الأمريكية.

 

ووقعت السلطات المحلية في الولاية، التي ينتمي أغلب ممثليها إلى الحزب الجمهوري، على هذا القانون على خلفية إقرار مجلس مدينة شارلوت الواقعة بنفس الولاية مشروعا يسمح للمتحولين جنسيا باستخدام دورات المياه انطلاقا من هويتهم الجنسية التي يلتزمون بها.