“خاص- وطن”- أثارت ديوانية ثقافية سعودية جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإعلانها استضافة مفسر الأحلام الإماراتي المجنس ، لحضوره ندوة في العاصمة الرياض يوم الجمعة المقبل, في الوقت الذي تغنى فيه بتلك الدعوة والانتصار الكبير الذي حققه شيخهم الذي تطاول مؤخراً على دعاة وعلماء .

 

وأعلنت ديوانية “سعود المريبض الثقافية” أنها ستستضيف وسيم يوسف للمحاضرة حول الانتماء للوطن من المنظور الإسلامي، وهو ما اعتبره ناشطون أمرا غير مقبولا، لا سيّما أن يوسف هاجم أبرز دعاة السعودية، واتهم حلقات تحفيظ القرآن بأنها “مصنع لداعش”.

 

وبعد سجال كبير شهدته مواقع التواصل الاجتماعي قبل اتمام الزيارة للداعية الاماراتي “المنبوذ” سارع وسيم يوسف لاستباق ما سيجري له في السعودية إذا ما زارها بعد وعيد النشطاء باستقباله بالأحذية, بالقول ” أنه لم يلقي المحاضرة الخاصة به في السعودية لظروف خاصة، وأعطى وعد لمحبيه في المملكة بأنه سيلقي محاضرة أخرى جديدة قريبا، وقد وجه الشكر أيضا إلى الشيخ سعود المريبض على الدعوة التي وجهها له، وأكد له اعتذاره عن إلقاء هذه المحاضرة”، وقد كشف وسيم يوسف في رسالة أخرى عن أنه هو الذي قام بإلغاء المحاضرة مشيرا إلى أنها كانت بموافقة من الجهات المسئولة في وزارة الداخلية. حسب زعمه.

 

واحتفى عيال دحلان بالزيارة التي كان مخطط لها مطلقين هاشتاج حمل وسم #الشيخ_وسيم_يوسف_يحاضر_بالرياض, تفاعلوا معه بقوة, كما حاولوا خلاله التغني ببطلهم “القومي” الذي تطاول مرات عدة على دعاة ومشايخ السعودية في الكثير من الندوات والحلقات التلفزيونية.

 

وسريعا عقب ذلك الهاشتاج تفاعل السعوديون ليردوا على هاشتاج أبناء زايد بهاشتاج حمل وسم #لا_مرحبا_بوسيم_مصاري_بيننا رداً على تصريحات أتُهم فيها يوسف بتفريق أوطان المسلمين والتحريض على العلماء وذلك وفقا للمغردين.

 

وعلّق “أبو نواف” أردني قائلاً ” حديث عهد بالجنسية الاماراتية ويحاضر في السعودية عن الانتماء للوطن!!صدق رسول الله ﷺ “وينطق الرويبضة” ودعا المغرد “حزام” إلى إعطاء الفرصة لوسيم ليحاضر في الرياض لمعرفة ماذا يقول، وتابع:” تركنا السعوديين الدعاة يحاضرون أربعين عاماً فما وجدنا غير الدماء والأشلاء”.

 

ووصف صاحب حساب بعنوان “وحدة الرصد والمتابعة” الداعية يوسف بـ”المتنقل بين جنسيات الأوطان الذي يتشدق بالوطنية تاركاً وطنه خلف ظهره” وتابع بنبرة حادة: “صفاقة الوجه أعيت من يداويها”, فيما علق د. سالم المنهالي الأكاديمي الاماراتي على الهاشتاج بالقول “جاء الشيخ وسيم يوسف ليحاضر في الرياض عن الانتماء للوطن وهو الأردني, المتجنس البائع لوطنيته ومعتقداته مقابل دراهم أبوظبي”.

 

واستغرب “أحمد بن سعد القرني” دعوة من لا يستطيع إنكار الدعارة والخمر في بلده ليحاضر أمام السعوديين.

 

وبدوره وصف “محمد البديري” الشيخ يوسف بـ”مؤجج الفتن ومثيرها بين أبناء الوطن، داعياً إلى عدم الترحيب به أو السماع لكلامه لأنه -حسب قوله- بحاجة لمن يعلمه حق الإنتماء الوطني” وسخر “محمد الشهري” قائلاً: “انصح بعدم طرده ونقل محاضرته لمصنع دجاج الوطنية”، في حين علق “مساعد الكثيري” : “نعلم أن الجبال لا يضرها نبح الجَعَر لكن يؤلمنا أن يُدعى إلى الرياض وهو من أسرف بالتطاول على دعاتنا وهيئتنا وقرآننا”.

 

ويُذكر أن “وسيم يوسف” أساء عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “” للعديد من الدعاة والعلماء السعوديين ومنهم الشيخ محمد العريفي والشيخ عبد العزيز الطريفي ووصف حلقات القرآن بتفريخ الدواعش والحكومة تدعم هذه الحلقات –بحسب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي-

 

ومن جانبه رد وسيم يوسف على استنكار استضافته بالرياض ومهاجمته من قبل مغردي موقع (تويتر) بتغريدة عبر حسابه الشخصي قال فيها: “تعرف قوة انتصارك بقوة صراخ عدوك”.

 

كما أطلق السعوديون هاشتاج ثاني #الشعب_السعودي_يطرد_وسيم_يوسف, تفاعلوا معه هو الاخر, فقال صالح سليمان الحناكي لامرحبا بالمرتزقة في بلدنا.

 

وقال الدكتور سالم المنهالي #وسيم_مصاري يعتذر عن محاضرته في الرياض خوفاً من الإهانة بعد أن توعده السعوديون على تويتر بإستقباله بالأحذية, فيما قال معالي الربراري ‏” وسيم لم يعتذر عن الحضور بدون سبب ، وإنما لعلمه بأنه غير مرحب به في الرياض ، ولعلمه أنه سيقاضى لحظة دخوله “.