“خاص- وطن”- نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية تقريرا لها حول إدراج ضمن قائمة أسعار صرف العملات بالبنك المركزي المصري، وما نتج عنه غضب بين المصريين، وانتقادات للرئيس الذي يسعى للتقارب مع تل أبيب وتعزيز العلاقات معها.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير ترجمته وطن أن نشر سعر صرف الشيكل الإسرائيلي في البنك المركزي أثار عاصفة في مصر. ضد النظام العسكري الحاكم، الذي فشل في العثور على حل للخروج من النفق المظلم في الاقتصاد المتردي بالبلاد، فتجه نحو تل أبيب، طبقا لتوصيف منتقدي النظام.

 

وأشارت معاريف إلى أن السيسي، تعرض لكثير من الانتقادات من معارضيه، لا سيما وأنه قبل أسابيع تم الإعلان عن مبادرة صبح على مصر بجنيه، فاتجه منتقدي نشر سعر صرف الشيكل الإسرائيلي إلى تصوير السيسي على الشيكل وكتبوا “صبح على مصر بشيكل”، ووصف الكثيرون السيسي بأنه متسولا وليس رئيسا للبلاد.

 

وأكدت الصحيفة أنه بالنسبة لكثير من المنتقدين، فقد اعتبروا نشر سعر صرف الشيكل مقابل بالبنك المركزي تطبيع جديد مع تل أبيب، خاصة في ظل التقارب الواسع الذي حدث مؤخرا بين البلدين، في المجالات الثقافية والتجارية، فضلا عن العلاقات السياسية.

 

ولفتت معاريف إلى أن كثير من المصريين يرون السيسي، مدعوما من الكيان الصهيوني، مشددين على أن العلاقات الدافئة بين البلدين وصلت لدرجة لم يسبق لها مثيل من التعاون الأمني والتنسيق الدبلوماسي والاستخبارات، والآن أيضا الانفتاح الاقتصادي.

 

واختتمت الصحيفة الإسرائيلية تقريرها بأن الشيكل الإسرائيلي أصبح الآن يهدد عرش السيسي في ظل الانتقادات الواسعة التي وجهها المصريون له مؤخرا