كشف ، عن دافعه الرئيسي لخطف الطائرة المصرية، يوم أمس الثلاثاء.

 

وقال “مصطفى في جلسةٍ عقدتها محكمة قبرصية، اليوم الأربعاء، لتمديد اعتقاله، إن السبب الذي دفعه لخطف الطائرة، كان الرغبة في لقاء زوجته السابقة وأطفاله المقيمين في قبرص الذين لم يرهم منذ 24 عامًا.

 

وذكرت صحيفة “سايبروس ميل” القبرصية أن مصطفى كان يدافع عن مصالحه أمام المحكمة بنفسه دون أن يساعده محام.

 

ونقلت الصحيفة عن المتهم قوله أمام المحكمة: “إذا لم يقابل الرجل أسرته منذ 24 عاما وأراد أن يلتقي زوجته وأطفاله، ولم تسمح الحكومة المصرية له بذلك، فماذا عليه أن يفعل؟”.

 

وتناقلت وسائل الإعلام في تغطية شخصية مصطفى معلومات مفادها، أن طليقته تعيش وأطفالهما الثلاثة في قبرص، علما بأنه كان لدينهما طفل رابع توفي قبل 10 سنويات.

 

وأعلنت النيابة القبرصية الأربعاء، عن تمديد اعتقال مصطفى 8 أيام لاستكمال التحقيق.

 

وأوضحت في بيان صدر عنها أن التهم المنسوبة إليه تشمل القرصنة، والاختطاف، وحيازة المتفجرات بلا ترخيص، وانتهاك القوانين الخاصة بمحاربة الإرهاب، فيما من المرجح أن يبقى قيد الحبس الاحترازي في السجن المركزي في العاصمة القبرصية نيقوسيا.