خلال سفرك بالطائرة، ربما لاحظت في بعض الأوقات تصرفات مزعجة من مسافرين آخرين، وصحيح أن الانتظار في المطار وتدقيق جوازات السفر والتحقق من الأمتعة، أشياء تثير التوتر، لكن هذا لا يسمح للبعض القيام بتصرفات لا تأخذ وجود الآخرين بعين الاعتبار وكأنهم وحدهم في بيوتهم.
دانتي راموس، الصحافي في بوستن غلوب، أحد الأشخاص الذين واجهوا مشكلة من هذا النوع، ونشر تغريدة على تويتر، أدرج فيها صورة لشابة تجلس في المقعد أمامه، وتسدل شعرها على المسند المقابل له، قائلاً إن هذه المرأة ابتكرت طريقة جديدة للتصرف بشكل مروع على ارتفاع 35 ألف قدم في الجو.

وتفاعل الكثيرون مع هذه التغريدة وبدأوا بعصف ذهني لإيجاد وسائل طريفة للتخلّص من شعرها الذي يضايقه. فاقترح أحدهم استخدام قطعة علكة صغيرة وإلصاقه بشعرها، فيما أوصاه آخر بماكينة حلاقة والقضاء على جذور المشكلة، بينما قال آخر إنه لو كان مكانه لطلب فنجانين من القهوة واحد له والآخر لشعرها.

في نهاية المطاف، طلب راموس من الشابة إزالة شعرها، وفعلت، وفقاً لما كتبه على تويتر.

وكانت إحدى الصفحات، والتي تحمل عنوان passengershaming أي (فضح الركاب)، قد نشرت على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعية المتعددة، صوراً عديدة لكثير من التصرفات غير اللائقة التي قد تصدر عن بعض ركاب الطائرات.. وهذه بعضها.
“العربي الجديد”

2

3

4

5

6