قالت صحيفة عكاظ إن 190 دولة ستكون ملزمة بالقبض على ما أسمته بالمسيء الهارب النائب في البرلمان الكويتي , في حال دخل أراضيها خلال الفترة القادمة، وذلك بعد أنهت مملكة البحرين الإجراءات النظامية التي تخول منظمة الشرطة الجنائية الدولية “” وأعضاءها الـ190 بالقبض عليه، وتسليمه للبحرين “مخفورا”.

 

فيما ينتظر حسبما أوردت عكاظ  أن تصدر دولة الكويت أيضا طلبا مماثلا، في حال عدم حضوره لجلسات المحاكمة التي سيتم تحديدها قريبا على خلفية تهجمه على المملكة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن عبدالحميد دشتي سوف يتجنب السفر نهائيا إلى الدول الأعضاء في “الانتربول الدولي”، إلا من خلال جواز وهوية مزورين، وهو الأمر الذي يحتاج إلى متابعة من قبل الجهات المعنية في هذه الدول.

 

وبينت مصادر مطلعة  أن الدول التي من الممكن أن يدخلها «دشتي» دون أن يتعرض للإيقاف من قبل الجهات الأمنية فيها رغم انضمامها للمنظمة الدولية، هي إيران وسورية ولبنان والعراق، والتي يتوقع أن لا يتعامل المسؤولون فيها مع مذكرة القبض الصادرة بحقه كما يجب.

 

وكان دشتي قد أساء مؤخراً إلى السعودية وهاجم الفكر الوهابي الامر الذي فجر أزمة بين والكويت على خلفية اتهامات دشتي الشيعي.