“خاص- وطن”- كتب وعد الأحمد- ضجت مواقع وصفحات التواصل الإجتماعي بانتقادات وتعليقات غاضبة حيال ما قيل إنها إساءة من نجم نادي برشلونة الإسباني للشعب المصري لدى إعلانه عن التبرع بقيمة حذائه للفقراء في ، وهو الأمر الذي نفته المذيعة “منى الشرقاوي” التي أجرت اللقاء مع ميسي في برنامجها “نعم أنا مشهور» عبر فضائية MBC .

 

وأكدت الشرقاوي في اتصال مع المدرب السابق “أحمد شوبير” في برنامجه الرياضي على قناة صدى البلد، إلى أنه لا صحة لما تم تداوله، مشيرة إلى النجوم الكبار اعتادوا عرض تذكاراتهم المهمة في حياتهم المهنية في مزادات عامة وتقديم ثمنها كمساعدات إنسانية، وأشارت الإعلامية المصرية إلى أن الأموال التي جمعها من المزاد يتم ارسالها للنجم العالمي صاحب التذكار، وهو من يحدد الجهة التي ستذهب إليها الأموال.

 

ونوّهت الشرقاوي إلى أنها قالت في حلقتها مع ميسي أنه أعطى الحذاء الخاص به وسيتم إدخاله في مزاد مؤكدة أنها لم تذكر لا هي ولا ميسي اسم مصر أثناء الحديث عن المزاد، وفوجئت-كما تقول- بمن يقول أن ميسي أعطى حذائه لفقراء مصر. وأوضحت المذيعة المصرية أنها أمسكت بحذاء ميسي وشكرته على إدخال الحذاء في المزاد، ولفتت الشرقاوي إلى أن تقريراً عن الأعمال الخيرية التي يقوم بها النجم العالمي عُرض ضمن برنامجها.

 

وكان المدير الفني السابق للزمالك أحمد حسام «ميدو» قد علّق على أزمة تبرع بحذائه لصالح . في تغريدة على تويتر دافع فيها عن ميسي، «أغلى ما يملك الكاتب هو قلمه وأغلى ما يملك الرسام هي ريشته وأغلى ما يملك لاعب الكرة هو حذاؤه، نفسي نبطل مزايدة على خلق الله».