قال الإعلامي المصري المؤيد للنظام ، مقدم برنامج “بصراحة” على قناة “نجوم إف إم”، إن الفتح الإسلامي لمصر كان احتلالاً عربياً، وإن “من حكمنا وقتها كان عربياً سعودياً، والخليفة كان سعودياً أيضاً ولم يكن مصرياً”.

 

وأضاف الحسيني، المعروف بقربه من حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي: أن “ في عهد الفراعنة مرت بعصور اضمحلال، وكانت هناك مؤامرات تحاك ضدنا من الدول المحيطة، فتم احتلالنا من الهكسوس والفرس واليونان والروم ثم بعدهم العرب”.

 

وتابع الحسيني، بعد تصريحاته التي تهجم فيها على التاريخ الإسلامي، أن “شعب مصر تفتقد للغة تقبل الآخر والتحضر، ونحتاج لتطوير التعليم من أجل تعلم سياسة تقبل الآخر”، مشيراً إلى أنه “للأسف التعليم المصري بيخرج لنا جهلاء، لا يعرفون القراءة والكتابة وليس لديهم ثقافة”.

 

وتتمتع مصر والسعودية بعلاقات جيدة، منذ تسلم الرئيس السيسي زمام السلطة في البلاد، بيد أن الإعلام المقرب من الجيش والسيسي انخرط في حملة نقد وهجوم للمملكة منذ تولي الملك سلمان بن عبد العزيز العرش في السعودية.