وفقا لوسائل الأعلام الأمريكية، “فأن راتب الرئيس السابق يوازي ما يتقاضاه وزراء الإدارة الأمريكية من مرتب وهو ما يصل إلى 203,700 دولار سنويا، بالإضافة إلى الزيادة التي تقررت في العام المالي 2016 والتي تبلغ ألفي دولار.

 

وكشفت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي طالب بزيادة مخصصات الرؤساء الأمريكيين السابقين، وذلك قبيل مغادرته .

 

ونقلت الشبكة الأمريكية عن تقرير للكونغرس، أن أوباما اقترح زيادة مخصصات الرؤساء السابقين في موازنتي عامي 2016 و2017.

 

وأشار التقرير الذي يحدد المعاشات والمزايا الفيدرالية الأخرى التي يتمتع بها الرؤساء السابقون وفقا للقانون الأمريكي، إلى أن أوباما اقترح زيادة هذه المخصصات بما يقرب من 18% في موازنة العام المالي 2017، وذلك بعد أن كان قد نجح في إحداث زيادة آخري في العام المالي 2016.

 

وقال التقرير، إن “أوباما طالب أن تصل المخصصات إلى 3,865,000 دولار سنويا أي بزيادة 588,000 دولار سنويا بنسبة 17.9% عن العام المالي 2016”.

 

وأشار التقرير إلى أن الزيادة المقترحة تأتي في الوقت الذي تقترب فيه ولاية أوباما الرئاسية من الانتهاء.

 

ووفقا للقانون الأمريكي الخاص بالرؤساء السابقين، يصرف للرئيس السابق معاشا، بالإضافة إلى رواتب موظفي المكتب الخاص به وطاقم الحماية من الخدمة السرية كما يحصل على مصاريف السفريات التي يقوم بها، فضلا عن امتيازات تخصص لزوجات الرؤساء السابقين.