نشر تنظيم الدّولة الإسلامية، مقطع فيديو جديد، يهدد فيه بعد . وظهر فيه البلجيكي ، مهدداً بهجماتٍ دموية جديدة.

 

واعتبرت صحيفة “هت نيوز بلاد” الفيديو تأكيداً جديداً على مسؤولية داعش عن هجمات بروكسل، خاصة اختيارها للداعشي البلجيكي هشام شعيب، والذي كان ظهر قبل يومين في فيديو سابق يعرض فيه داعش السلام على بلجيكا، مقابل توقف قوات التحالف عن قصف التنظيم في سوريا والعراق، مشجعاً الغربيين أن يطالبوا قادتهم بالانسحاب من قوات التحالف.

 

يذكر أن شعيب كان الحارس الشخصي واليد اليمنى لمؤسس تنظيم “الشريعة لأجل بلجيكا” فؤاد بلقاسم، والمحكوم عليه في بلجيكا بالسجن 12 عاماً، لقيامه بتجنيد العديد من الشباب للذهاب إلى سوريا والعراق، كما حكم على هشام شعيب نفسه بالسجن 15 عاماً غيابياً.

 

ويعتبر الفيديو إعلاناً جديداً لداعش عن تبنيه اعتداءات بروكسل، والتي خلفت حتى الآن 31 قتيلاً و300 جريح.