يحاول أن يظهر نفسه أمام العالم أن بريء من دم “جوليو ريجيني” محاولاً نسج روايات غير معقولة عن الجريمة كما حدث في تصفيته ما يسمى التشكيل العصابي الأسبوع الماضي والذي ألقى باللوم عليه في قتله .

 

وقال الاعلامي المصري المؤيد للنظام عزمي مجاهد إن التشكيل العصابي الذي قتل الطالب الإيطالي ريجيني، تشكيل إخواني، يستهدف الإيطاليين، ويهدف للوقيعة بين الدولتين الصديقتين. !!

 

جاءت تصريحات “مجاهد”، خلال تقديمه برنامجه “الملف”، والمُذاع على فضائية “العاصمة”، مؤكداً بأنه يشم رائحة الإخوان خلف هذه العصابة، ولغز السيارة الميكروباص الذين يستغلونها في أعمالهم.

 

هذا وقد أشار “مجاهد”، بأن التحقيقات تُجرى الآن على قدمٍ وساق لكشف الملابسات الحقيقية،  بخصوص وقوف الإخوان خلفه أم لا، موجهاً الشكر الكبير لرجال الشرطة، لكشفهم عن الجناة في أسرع وقت.