قضت الدائرة “21 إرهاب”، برئاسة المستشار أحمد عبد الجيد، وسكرتارية ضياء صبحي، بعدم قبول المعارضة المقدمة من جانب الكاتب ، رئيس حزب الاستقلال ورئيس تحرير صحيفة “الشعب” المصرية، وتأييد حبسه 8 سنوات في القضية المتهم فيها بترويج أفكار متطرفة ونشر أخبار كاذبة وتحريف نصوص الكتاب المقدس.

 

وحضر جلسة اليوم، السبت، المحامي منتصر الزيات وكيلا عن الكاتب الصحفي مجدى حسين والذي ترأس هيئة الدفاع، والتي ضمت كلاً من خالد المصري و أحمد كامل.

 

وكانت محكمة أول درجة قضت بحبس الكاتب الصحفي مجدي حسين 5 سنوات عن التهمتين، الأولى وهي استغلال الدين في الترويج بالكتابة لأفكار متطرفة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي، والثالثة تحريف عمدا نص الكتاب المقدس (القرآن الكريم)، تحريفا متعمدا، و3 سنوات عن التهمة الثانية وهي إذاعته عمدا أخبار وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.